احنا@@ شبـ كريزى ـاب @@ اكبر تجمع شبابى

احنا@@ شبـ كريزى ـاب @@ اكبر تجمع شبابى

*@_احنا شباب كريزى اخر حاجه واللى مش عاجبه مش هيعرف يعملنا حاجه_@*


    جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    شاطر
    avatar
    saly-alex
    *@- مشرفه كريزى -@*
    *@- مشرفه كريزى -@*

    الاسد
    عدد المساهمات : 88
    تاريخ التسجيل : 26/04/2009
    العمر : 26

    جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    مُساهمة من طرف saly-alex في الإثنين مايو 04, 2009 11:48 am

    جاك السفاح من اشهر السفاحين على مستوى العالم

    وهذه قصه واقعيه رواها بنفسه قبل اعدامه

    ارجو ان تعجبكم





    انه الموعد
    موعدى مع ذلك القاتل المريض نفسيا اننى لا اعلم لماذا لا احب لقاءه
    هل لاننى اخاف منه ام اننى اشعر بالشفقه عليه ام اننى اكرهه
    ان من المحتمل ان اكون انا اخر ضحايا جاك قبل اعدامه
    ولكنه قال لى انه قتل قس قبل ذلك وهو لا يقتل الشخصيه مرتان
    ولكن من يصدق سفاح مجنون فلتكن ايها الرب فى عونى
    هذا ماكان يجول ببال القس وهو يعبر ردهه السجن ليسمع اعترافات جاك السفاح
    ينظر للمساجين بنظره شفقه ويدعو فى سره ان يسامحهم الرب جميعا على ما فعلوه

    ويأمر الضابط بفتح الزنزانه المحصنه التى صنعت خصيصا لاشد الجمرمين اجراما وقوه
    وتغلق وراءه

    ويدخل ليرى جاك جالا مقيد كالعاده ويبتسم للاب
    ان هذا الرجل هو الرجل الوحيد فى العالم الذى تشعر بالاشمئزاز كلما نظر لك
    تشعر بانك تريد الاستحمام بعد نظرته لك

    - كيف حالك اليوم يابنى
    - اننى بخير حاله يا ابتى
    - اتمنى ان يكون الرب هداك يابنى واتمنى ان يرحمك ويغفر لك
    - هاهاهاههااهاهاهاههاهاهاها على ماذا يرحمنى ياأبتى واللى اى طريق يهدينى
    اننى ملاك من ملائكته اننى اخلص الناس من خطايهم بقتلى لهم
    - فليغفر لك الرب يابنى
    - على ماذا يغفر لى ايها الاب انك لا تفهم اطلاقا ان ما افعله هو ما ولكت به فى الدنيا
    - فلنترك هذا نبدأ جلستنا
    - حسنا ساقص عليك هذه الجلسه ما يؤكد لك اننى اكثر الناس رحمه فى دنياكم هذه
    لقد كانت ليله من ليالى الشتاء القارس الذى تشعر به بتجمد الدم داخلك وتجمد اطرافك كلها
    لقد كنت جالس فى مكتبى بفندقى الذى حكيت لك عنه الذى انشأته
    فأتى لى الوحى بان انزل اللى الشارع لابحث عن نفس اخرى اخلصها وانقيها من خطاياها
    لا انكر ايها االاب اننى كنت ابضا بحاجه الى بعض المتعه متعه القتل بالتأكيد عسى ان تجلب لى بعض الدفء
    فنزلت لاتجول فلم يكن احدا فى الطريق مما اغرانى بان اعود مره اخرى اللى مكتبى
    ولكنى رأيتهم جالسين كأنهم فى انتظارى منذ خلق الكون
    فقد كانو بأمس الحاجه لملاك رحمه مثلى ليرحمهم مما هم فيه
    كانت امرأه شابه هى فى الثلاثينات من عمرها جالسه حامله طفل صغير مغطى بجاكيت اعطاه لها بعض الماريين وبجانبها طفله صغيره جالسه امام النار يمككنى ان ارى الدموع وهى متجمده ه على وجهها جالسه ملتصقه بامها امام النار
    تبا للحياه القاسيه
    - ماذا اتى بكى ايتها المرأه هنا
    - اننى لا املك منزل بد ان باع زوجى منزلنا ليشترى بها الخمر وليقامر
    - واين هو زوجك
    - لقد طردنى ورمانى اللى الشارع انا واولادى
    اننى ارى نظره الرعب فى عينيها والطفله ايضا نظرت لى بخوف
    ماذا تظنينى اتظنينى اريد اغتصابك ههههههههههه ياليت هذا ما اريده
    لو علمتى ماذا اريده لمتى خوفا من تصور ما سأفعله
    - هلمى انتى واطفالك معى سأمنحكم الدفء والسعاده والراحه
    - اللى اين
    - اللى فندقى ساعطيكم غرفه به دون اى مقابل هلمو قبل ان تتجمدو من البرد
    وجائو معى جميعا اللى الفندق فعطيطهم الغرفه 18 انها الغرفه المخصصه والمفضله لى
    حيث انه اذا صرخ احداهم لن يسمعه احد قط
    ولكنى ايها الاب لتعرف كم انا رحيما ممن لم ترحمهم الحياه
    فبعد ان صعدو اللى الغرفه تركت الباب عليهم
    ففتحت المرأه فدخلت حاملا معى مأكولات مع حساء ساخن مع شيكولاته ساخنه للطفله
    ان من المؤكد انهم لم يذوقو شيئا منذ ايام
    فجلست على السرير بجانب الطفل النائم ارمقهم وهم يحتسون الاكل بلهفه
    وشوق وكأنهم يلقون صديق لم يزرهم منذ زمن
    وكلما رايتهم ونظرت لبؤسهم ازدت حماسه لاخلصهم من عزابهم بمنحهم الراحه الابديه
    فلاكتفى الان بمشاهدتهم وهم يأكلون
    واستجمع افكارى ان الحلفه على وشك البدء
    وبعد ان اكلو سألت المرأه
    - الا تملكين عمل
    - فتكتفى بقول لا
    - ما الذى يدفع رجلا لفعل هذا فى زوجته واطفاله
    - ان الخمر يفعل اكثر من ذلك
    - حسنا سأترككم الان ولكنى فلتشكر الرب على ايجادى لكم لاننى انا من سيحررك انتى واولادك من هذا العزاب
    واغلقت عليهم الباب دون ان يدرو
    ونزلت اللى غرفه التحكم بالغاز وفتحت عليهم الغاز المخدر ان اجمل مافى هذا الغاز هو انه ينيم الانسان لمده نصف ساعه لا اكثر
    وعندما تأكدت من نومهم صعدت اللى الغرفه مع سيفى البتار والساطور لان هذه الحفله من الفلات المميزه انى اريد ان استمتع بكل لحظه فيها
    وقمت بتقييد المرأه تماما مع اغلاق فمها بالشريط اللاصق
    وانتظرت حتى افيق الكل فقرأت نظره الرعب فى عين الام
    فقلت لها
    - لا تخافى ايتها المرأه فانا ملك الرحمه الذى سيرحمكم من عزابكم
    ولكنى اريدك ان ترى ابنتك اولا وهى تتحرر من روحها
    حاولت ان تفك قيدها ان تصرخ ولكن هيهات لقد احكمت تقيدها حقا
    وبينما الطفله تصرخ وتبكى
    وتجرى منى قلت لها
    - لا تخافى ايتها الطفله المسكينه تعالى اللى سوف افعل ما يجب فعله وانقضضت عليه
    بضربه من سيفى كافيه لتطير راسها
    وهنا رأيت الام تغمض عينيها وتفقد الوعى لماذا ايتها الغبيه انى اريدك ان تستمتعى معى
    فى حفلتى الخاصه
    واحطرت راس الفتاه المقطوعه وسط الدماى وقمت بتكسيرها بساطورى
    اما جثتها الصغيره كانت هشه لدرجه اننى استطعت تكسي قفصها الصدري بيدى
    لا خرج قلبها وقمت باخراج احشائها كلها
    وقطعتها اللى اجزاء صغيره جدا كان بين الحين والاخر تفيق الام لترانى فتفقد الوعى ثانيا
    اننى مستمتع جدا يمكننى ان اسمع فى كل ضربه من ساطورى لحن جميل يجبرنى على استكمال مهمتى الساميه
    - لماذا تبكى ايها الاب لم اكن اعرف ان رجال الدين لا يملكون العقل لمعرفه ان فى هذا راحه الفتاه
    الابديه ساكمل لك حتى تعرف ما فعلته لاخلص هذه العائلع المسكينه من عزابها
    بعد ذلك حملت الرضيع ولكننى وجدته ميت بالفعل لاشك ان جسده الصغير لم يتحمل الغاز المخدر
    حسنا لن ينجيك موك فوضحته على بقايا جثه اخته المموقه وانزلت سيفى على بطنه
    لاقسمه الى نصفين وضربه اخرى لاجعلها جثه بلا رأس وقمت بتكسير رأسه الصغيره
    وبعد ذلك قمت بتفريغ جثته مما بداخلها ان قلبه مازال صغيرا جده وهو فى يدى
    لقد رحمتك ايها القلب من كل الحزن والعزاب الذى كنت ستتعزبه لولاى
    ثم قمت بتقطيعه ايضا اللى اجزاء لتخطلت بقاياه ببقايه اخته ليمتجو فى مزيج رائع
    باقى روح معزبه اخرى اخلصها من عزابها انا المرأه التى تنظر لكل هذا بعينين خاويتين
    من اى معنى اعتقد انها فقدت عقلها للابد
    حسنا سافك قيدها انها لا تتحرك ومازلت تنظر تلك النظره الفارغه
    ما أن فككت اللاصق من فوق شفاها حتى ظلت تصرخ صراخ هستيرى لم يسكتها
    الا سيفى الذى شق رأسها طوليا
    اننى ارى مخها المتدلى وهو يتدلى من راسها
    وضربت ضربه اخرى حتى اصبحت رقبتها ايضا مقسومه نصفين ثم قررت ان اقسمها الى
    نصفين طوليا لا شك ان هذا عسير ولكن لاشك انه سيعطينى وقتا اضافيا من المتعه بعد ان افرغت
    نصفيها من اجشائها وما بداخلها حتلا خطرت لى فكره تحمل معنى
    هو ان استخدم القطع المتنأثره واقوم بحشو جسدها بهم
    ههههههههههههه انها الام هاهاهااهاهههاهااهاههاهاهااهاهاها
    وهما قادمين من داخلها هاهاهاهاهاههاهاههاهاهاههاهاهاهها
    وانا اعدتهم لها مره اخرى هاهاهاهاهاهاهااههااههاهاهاهااها
    ماذا بك يا ابتى لماذا تبكى هاكذا لماذا تغير لون وجهك
    وهنا قام الاب يطرق على الزنزانه ليفتحو له الحراس
    وهو يردد عليك لعنات الرب فليلقى بك الرب الى الجحيم
    فلتعدموه فى اقرب وقت.

    عاشق الاهلى
    *@- مراقب عام كريزى -@*
    *@- مراقب عام كريزى -@*

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009

    رد: جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    مُساهمة من طرف عاشق الاهلى في الإثنين مايو 04, 2009 3:47 pm

    تسلم الابادى
    avatar
    saly-alex
    *@- مشرفه كريزى -@*
    *@- مشرفه كريزى -@*

    الاسد
    عدد المساهمات : 88
    تاريخ التسجيل : 26/04/2009
    العمر : 26

    رد: جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    مُساهمة من طرف saly-alex في الثلاثاء مايو 05, 2009 4:01 am

    الله يسلمك


    وميرسي على المرور الجميل دا يامحمد
    avatar
    زيكو
    شاب كريزى فافى
    شاب كريزى فافى

    الدلو
    عدد المساهمات : 85
    تاريخ التسجيل : 03/05/2009
    العمر : 25

    رد: جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    مُساهمة من طرف زيكو في الأربعاء مايو 06, 2009 5:18 am

    تسلم اديكى على التوبيك الرائع ده يا ياسالى
    avatar
    saly-alex
    *@- مشرفه كريزى -@*
    *@- مشرفه كريزى -@*

    الاسد
    عدد المساهمات : 88
    تاريخ التسجيل : 26/04/2009
    العمر : 26

    رد: جاك السفاح(ممنوع دخول ذوي القلوب الضعيفه بتاتا)

    مُساهمة من طرف saly-alex في الأربعاء مايو 06, 2009 8:48 am

    الله يسلمك وثانكس عالمرور

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:10 pm